كلمة الوكيل

 

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق وأكرم المرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد
 

فتعد وكالة الشؤون التعليمية والأكاديمية ووحداتها المختلفة جزءًا من منظومة كلية الشريعة وأصول الدين، فهي عصب نهضتها، وركيزة رقيها، فالطلاب والأساتذة عنصران أساسيان يتلاحمان ويتفاعلان لإنتاج الكوادر المؤهلة والمدربة لتحمل المسؤوليات والتحديات، وإنجاح ذلك لا يتم إلا بصدق العطاء من قبل كل منتسبي الكلية من طلاب وإداريين وأعضاء هيئة تدريس؛ للإسهام بفاعلية في تطبيق الخطة الاستراتيجية للكلية والجامعة، مستمدة ذلك من فلسفة ورؤية ورسالة الكلية وأهدافها الاستراتيجية التي تركز على الجودة في التعليم من خلال تطوير الخطط والبرامج الأكاديمية والتدريبية وفق معايير الجودة الشاملة والتميز الأكاديمي.

لذا علينا أن نعمل سويا من أجل تزويد أبنائنا الطلاب بالمهارات الضرورية التي تميزهم عن غيرهم من خلال الاستغلال الأمثل لجميع الإمكانات.

وتسعى وكالة الكلية للشؤون الأكاديمية لإحداث التناغم، والتفاعل بين الوحدات الأكاديمية بالكلية، وتقديم رسالتها التوجيهية الإرشادية، والتنظيمية التنسيقية لكافة الأقسام.

إن دور الوكالة لا يقتصر فقط على ما سبق ذكره بل يتجاوزه إلى أحد أهم أولويات الوكالة ألا وهو متابعة وضع الطلبة أكاديميًا، ورفع مستوى الخدمات الأكاديمية للطالب في الكلية.

ختامًا فإن تحسين وتطوير الخدمات التي تقدمها وكالة الكلية للشؤون التعليمية يعد هدفًا جوهريًا نسعى لتحقيقه بإذن الله بتضافر جهود جميع منسوبي الكلية من كادر تدريسي وإداري وفني وبمشاركة الطلاب والطالبات؛ لذا ترحب الوكالة بجميع الآراء والمقترحات.
 

وفقنا الله وإياكم لكل ما يحب ويرضى، والحمد لله رب العالمين ،،،

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                      وكيل الكلية للشؤون التعليمية والأكاديمية

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                             د. علي بن موسى بن علي فقيهي