رئيس القسم

                                                            فضيلة الدكتور                                                               

                                                         حسن بن علي بن منيع الشهراني                                                          

 

الحمد لله الذي خلق فسوى، وقدر فهدى، والصلاة والسلام على نبينا محمد الذي آتاه الله الحكمة وفصل الخطاب، فكان المثل الأعلى في العلم والأدب والتوجيه . . . وبعد:

فعبر التاريخ الطويل لا نجد أمة احتلت مركز الصدارة إلا وقد اتخذت العلم والمعرفة أساساً ونبراساً لها، وإن قسم القرآن وعلومه بكلية الشريعة وأصول الدين تنعقد عليه الآمال في حمل الرسالة، وأداء الأمانة، وصنع الغد المشرق؛ من أجل إعلاء شأن الأمة الإسلامية، ورفع لوائها؛ فالأمم لا تسود بغير العلم الشرعي، ولا تتقدم من غير أن تنهل من مناهله .                                                                                                                                                                                                                                        

وأخيراً، أدعو كل من له دور في رعاية وتربية أبنائنا أن يدرك، ويتفهم واجبه في خدمة دينه ووطنه ؛ وذلك من خلال بناء جيل صالح متفوق. وفق الله الجميع لما يحب ويرضى، وما فيه مصلحة أبنائنا الطلاب وإخواننا الدارسين .

 

                                                                                                                                                   رئيس قسم القرآن وعلومه